الاتحاد الإيطالي يجري تحقيقا بسبب سيموني إنزاغي

12.02.2024 | 16:51 (KSA)

دوري بلس - أجرى سيموني إنزاغي، المدير الفني لإنتر ميلان، مكالمة فيديو مع لاعبي النيرازوري خلال مباراة الفريق أمام روما في الدوري الإيطالي، وأصبحت هذه الخطوة الآن تحت فحص الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.

كان روما متقدمًا 2-1 على إنتر في الشوط الأول، لكن النيراتزوري قلب تأخره إلى فوز بنتيجة 4-2، في مباراة مثيرة بالدوري الإيطالي.

وأخبر أليساندرو باستوني وسائل الإعلام عقب المباراة أن إنزاغي تحدث إلى اللاعبين في الشوط الأول من خلال مكبر الصوت.

وأوضح ماسيميليانو، مساعد إنزاغي، في وقت لاحق أنه لم تكن هناك مكالمة فيديو، بل كان هناك اتصال من المدير الفني من خلال الموظفين ولم يتحدث مباشرة مع اللاعبين.

وذكرت صحيفة "لا ريبوبليكا" أن هذا الأمر قد لفت انتباه الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، ووفقًا لقانون العدالة الرياضية (المادة 21، الفقرة 9)، يُمنع المدربون غير المؤهلين، أثناء المباريات، من توجيه الفريق بأي وسيلة، أو المساعدة على أرض الملعب أو في غرف تغيير الملابس بالإضافة إلى الوصول إلى منطقة اللعب وغرف تغيير الملابس.

لكن إنتر متفائل بأنه لن يتم فرض عقوبات عليهم، لكن التوقع هو أنه قد تكون هناك حاجة إلى إجراء تحقيق إضافي اعتبارًا من نهاية الاتحاد الإيطالي.

ويتواجد انتر ميلان حاليا في صدارة الدوري الإيطالي برصيد 60 نقطة وذلك بعد الفوز على روما بأربعة أهداف مقابل هدفين مساء السبت في قمة مباريات الجولة الـ 24 لبطولة الدوري الإيطالي.