متصدرو المجموعات يغيبون عن نهائي أمم إفريقيا لأول مرة منذ نسخة 1998

10.02.2024 | 00:21 (KSA)

دوري بلس – تشهد المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية غياب متصدري جميع المجموعات بالبطولة لأول مرة منذ نسخة 1998.

ويلعب منتخبا نيجيريا وكوديفوار في نهائي أمم إفريقيا في الحادية عشرة من مساء الأحد بتوقيت مكة المكرمة على ملعب الحسن واتارا في العاصمة الإيفوارية القديمة أبيدجان.

وتأهل المنتخب النيجيري إلى نهائي البطولة بعد أن أنهى المجموعة الأولى في المركز الثاني برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف عن غينيا الاستوائية صاحبة الصدارة، حيث حققت النسور الخضراء فوزين بنتيجة (1-0) على كوديفوار وغينيا بيساو وتعادلوا بهدف لمثله مع غينيا الاستوائية، ثم تفوقت نيجيريا في دور الـ16 بهدفين دون رد على الكاميرون قبل الفوز في ربع النهائي على أنجولا بهدف، وأخيراً فازت في نصف النهائي على جنوب إفريقيا بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بنتيجة (1-1).

على الجانب الآخر تأهلت كوديفوار للمباراة النهائية بعد الاستفادة من قاعدة تأهل أفضل منتخبات تحتل المركز الثالث، حيث أنهت المجموعة الأولى في الترتيب الثالث عقب التفوق على غينيا بيساو بهدفين نظيفين قبل الخسارة بهدف أمام نيجيريا وبرباعية نظيفة ضد غينيا الاستوائية، وفي ثمن النهائي تخطت السنغال بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بنتيجة (1-1)، ثم تخطت مالي في ربع النهائي بنتيجة (2-1) بعد وقت إضافي، قبل الفوز في نصف النهائي على الكونغو الديموقراطية بهدف دون مقابل.

وغاب متصدرو المجموعات بذلك عن نهائي أمم إفريقيا لأول مرة منذ نسخة 1998 عندما تأهلت مصر إلى المواجهة النهائية بعد احتلال المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط عقب الفوز بهدفين على موزمبيق وبراعية نظيفة على زامبيا قبل الخسارة بهدف ضد المغرب التي تصدرت المجموعة، وواجه الفراعنة في النهائي جنوب إفريقيا التي جاءت في المركز الثاني بالمجموعة الثالثة برصيد 5 نقاط بعد التعادل السلبي مع أنجولا والتعادل بنتيجة (1-1) مع كوديفوار قبل التفوق بنتيجة (4-1) على ناميبيا، وفي المواجهة النهائية انتصر المصريون بهدف دون مقابل.