جوارديولا: الفوز بدوري الأبطال مع مانشستر سيتي هو هدفي الأول

13.03.2023 | 21:04

دوري بلس - أكد بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، أن التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا هو الهدف الأهم بالنسبة لي مع فريق مانشستر سيتي.

ويستعد مانشستر سيتي لمباراة لايبزيج في إياب دور الـ16 من البطولة الأوروبية يوم غدًا الثلاثاء على ملعب الاتحاد.

وقال جوارديولا في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: لايبزيج فريق جيد جدًا، كنا نعلم ذلك منذ القرعة، كل الأندية في تلك المرحلة أقوياء مثل نابولي أو ميلان أو ريال مدريد".

وأضاف:" يجب أن نركز للفوز بالمباراة مهما كان المنافس ونحتاج إلى الحسم في المراحل الإقصائية، هذا ما نفعله منذ بداية مشوارنا كجهاز فني حتى أصبحنا مرشحين للتتويج بأي بطولة ويضعونا ضمن المفضلين لأي لقب".

وتابع: "ما يهمني أن نظل ننافس على كل البطولات الحالية حتى نهاية الموسم سواء في الدوري الإنجليزي أو دوري أبطال أوروبا، أريد أن أكون بالقرب من آرسنال".

وواصل جوارديولا:" منذ قدومي إلى مانشستر سيتي كان الفوز بلقب دوري الأبطال الهدف الأول، وأسعى جاهدا لتحقيقه".

وأضاف:" دوري الأبطال مسابقة كبيرة ومميزة ومواجهة أفضل فرق أوروبا أمر رائع،علينا فرض أسلوبنا أمام لايبزيج ومحاولة الفوز مهما كانت المقارنات".

وعن أهمية هالاند للفريق: "إيرلينج لاعب رائع، تطور كثيرًا، لكن أفضل أن يكون هناك أكثر من لاعب يجيد تسجيل الأهداف داخل منطقة الجزاء، هذا ما فعلته في برشلونة وبايرن ميونيخ وإلا لم نكن لننافس على البطولات ونفوز بها، يجب أن يكون لدينا لاعبين قادرين على اتخاذ القرارات الصعبة لحسم المباريات المعقدة".

وتابع: "يعاني مثل الجميع، بما فيهم أنا، بعد كأس العالم هناك الكثير من الأشياء المتغيرة، لكني أتمنى أن يعود إلى سابق عهده، يجب أن يحاول في كل مباراة يشارك بها مثلما هو الحال مع هالاند حتى يعود للطريق الصحيح".

وعن قياس البعض لنجاح جوارديولا بالفوز بدوري أبطال أوروبا مع مانشستر سيتي مثلما كان الحال حتى فاز ميسي ببطولة كأس العالم مع الأرجنتين، قال: "نعم هذا رأي الناس، لكن هذا لا يعني أنني أوافق عليه ورغم ذلك سيقيمون تجربتي مع مانشستر سيتي بتلك البطولة، من اليوم الأول لي هنا وهم يسألونني عن تلك البطولة وإمكانية الفوز بها".

وواصل تصريحاته: "إذا كنت مدربًا لنادي ريال مدريد أتفهم هذا السؤال، لكن هنا الأمر مختلف ولن نغير ما يحدث أو نمر به خلال مشوارنا".