مورينيو يؤكد أن اللاعبين قاتلوا بروح الجماهير.. وأرتيتا يحمل مشكلات اللياقة مسئولية الهزيمة

12.07.2020 | 21:41

دوري بلس – تمكن توتنهام من حسم أول ديربي لشمال لندن يقام على ملعب السبيرز الجديد، وذلك بعد الفوز على آرسنال بهدفين مقابل هدف واحد.

وحوّل توتنهام تأخره أمام آرسنال بهدف سجله المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت في الدقيقة 16 إلى فوز بنتيجة (2-1) عن طريق هدفين من توقيع سون هيونغ مين في الدقيقة 19 وتوبي ألديرفيلد في الدقيقة 81.

وبعد المباراة قال توبي ألديرفيلد صاحب هدف الفوز: "جميع اللاعبين قدموا أفضل ما عندهم خلال المباراة، فمثل هذه المباريات يسعى الجميع لتقديم الأفضل".

وأضاف المدافع البلجيكي أن فريق توتنهام افتقد لجمهوره الليلة، مشيراً إلى أنه كان يتمنى حضور الجماهير واحتفالهم بالفوز على آرسنال.

وظهر مورينيو في أثناء حوار ألديرفيلد وهو يعانق المدافع البلجيكي واللاعب الكوري الجنوبي سون هيونغ مين.

وقال المدير الفني البرتغالي عقب المباراة: "لنفوز بمباريات مثل مواجهة آرسنال يجب أن يقاتل جميع اللاعبين وهو ما حدث، فيجب أن يكون اللاعبون مثل الجماهير من حيث الحماس".

ومن جانبه قال مايكل أرتيتا المدير الفني لآرسنال: "تلقي أهداف متأخرة ربما يرجع لمشكلات في اللياقة البدنية، نحتاج إلى التحسن بشكل كبير".

وأضاف المدير الفني الإسباني قائلا: "لو قللنا من نسبة أخطائنا، ولعبنا بنفس أسلوبنا سنحقق العديد من الانتصارات".

وعن أفضل اللاعبين في المباراة، فقد قدم العديد من نجوم الفريقين أداءً بارزاً خلال ديربي شمال لندن، حيث سجل ألكسندر لاكازيت هدف آرسنال الأول عن طريق تسديدة صاروخية في المقص الأيمن للحارس هوغو لوريس، كما قدم اللاعب الكوري الجنوبي هيونغ سون مين أداءً رائعاً وسجل هدفاً وصنع آخر.

وظهر المدافع البلجيكي توبي ألديرفيلد في الوقت المناسب وسجل هدف الفوز إلى جانب قيامه بدور دفاعي كبير، وقدّم جرانيت تشاكا أداءً طيباً في منتصف ملعب آرسنال وصنع هدف الفريق الوحيد في اللقاء، وظهر لاعب السبيرز بين دافيز بشكل جيد ومنعت العارضة تسديدته من دخول شباك المدفعجية.

ويمكن تقييم أفضل اللاعبين في ديربي شمال لندن من هنا: