بأداء هزيل.. برشلونة يحقق معجزة إحياء أمل المنافسة على لقب الليغا

12.07.2020 | 18:42

دوري بلس – حقق برشلونة فوزاً صعباً أمس السبت على مضيفه بلد الوليد بهدف نظيف في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن الجولة السادسة والثلاثين من الليغا.

الفوز رفع رصيد البلوغرانا إلى 79 نقطة بفارق نقطة واحدة عن ريال مدريد المتصدر، ولكن مع بقاء مباراتين فقط للفريق الكتالوني و3 مواجهات للنادي الملكي.

وسيتعين على ريال مدريد جمع خمس نقاط من المواجهات الثلاث المتبقية لحسم اللقب، لذلك لم يزل برشلونة يحتفظ بآماله رغم تراجع أداء الفريق بعد استئناف الليغا.

وفاز برشلونة 6 مرات وتعادل في 3 مناسبات بعد استئناف الليغا، لكنه لم يقدم أداءً قوياً سوى في مواجهتي مايوركا وفياريال، وقدم مستويات متواضعة ضد إسبانيول، بلد الوليد، أتلتيك بيلباو وليغانيس رغم الفوز إلى جانب تعادله أمام أتلتيكو مدريد، إشبيلية وسيلتا فيغو.

وخلال مباراة بلد الوليد أمس كان أداء البلوغرانا في الشوط الأول مقبولاً، حيث أتيحت بعض الفرص السانحة للتسجيل لريكي بويغ وأنطوان غريزمان الذي لم يكن في أفضل حالاته وخرج مستبدلاً بين الشوطين بسبب الإصابة.

وجاء هدف المباراة عن طريق فيدال بعد ربع ساعة من بداية اللقاء من صناعة ميسي، ليقدم النجم الأرجنتيني التمريرة الحاسمة التاسعة منذ استئناف الليغا مقابل 3 أهداف، حيث يبدو أن قائد النادي الكتالوني أصبح يهوي توزيع هداياه بشكل أكبر على زملائه.

ورغم سيطرة برشلونة على الشوط الأول إلا أن بلد الوليد كاد أن يسجل من انفراد صريح لكيكي بيريز الذي ارتبك بغرابة أمام حارس البلوغرانا تير شتيغن.

في الشوط الثاني قدم برشلونة أداءً باهتاً، وسط سيطرة من بلد الوليد الذي هدد مرمى البلوغرانا أكثر من مرة من طريق  البديلين إنيس أونال وساندرو راميريز، لكن مارك أندريا تير شتيغن كان حصناً منيعاُ أمام كل محاولات أصحاب الأرض.

ويعول برشلونة على وجود مواجهتين صعبتين لريال مدريد في الجولات الثلاث المتبقية، حيث يلعب النادي الملكي غداً أمام غرناطة على ملعب لوس كارمينيس الذي خسر فيه النادي الكتالوني هذا الموسم بهدفين نظيفين في الجولة الخامسة من الليغا.

كما يقدم غرناطة ثامن الترتيب الذي يسعى للحصول على مكان مؤهل لليوروبا ليغ أداءً متميزاً بعد استئناف الليغا، حيث فاز 3 مرات وتعادل 3 مرات وخسر مرتين.

ويلعب ريال مدريد مواجهة صعبة أخرى في الجولة قبل الأخيرة عندما يستضيف فياريال المنافس على المراكز الأوروبية وصاحب الترتيب الخامس في الليغا.

وعلى ريال مدريد الحذر لأنه اكتفى بالحصول على نقطة التعادل في مواجهة الذهاب أمام فياريال بعد انتهاء اللقاء بنتيجة (2-2)، كما أن النادي الملكي فاز مرتين فقط في آخر 5 مرات استضاف خلالهم فريق الغواصات مقابل تعادلين وهزيمة.

وفي الجولة الأخيرة يلعب ريال مدريد أمام ليغانيس على أرض الأخير، بينما تتبقى لبرشلونة مواجهتان ضد أوساسونا في ملعبه وأمام ألافيس خارج أرضه.